الاثنين

عودة خجولة : )

just want say hi my friends


i Miss You ALLLLLLLLLL


:)

هناك 23 تعليقًا:

kuwaitawy يقول...

مررت من هنا



لأرد التحيه


:)

عثماني يقول...

ونحن كذلك

:)

Yin مدام يقول...

Hi right back at ya

:))

welcome back

:))

أتيت متاخرة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أتيت متاخرة يقول...

حيالله الغايبة الحاضرة ساد سمايل

ANGEL HEART يقول...

العزيز كويتاوي

كل التحايا العطره لمروركم الكريم:)

ANGEL HEART يقول...

الغالي عثماني

شرفتني بمرورك الكريم :)

ANGEL HEART يقول...

العزيزه مدام ين ثااانكس تحياتي
لمرورج الروعه : )

ANGEL HEART يقول...

العزيز اتيت متاخره

مرورج شرفني

الله يحييج ويسلمج :)

بنت الشامية يقول...

اكرمكم الله بشهر رمضان بعفو
وعافيه و مغفره
مبارك عليكم الشهر
وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
وعساكم من عواده

Yin مدام يقول...

حبوبة قاعدة أدور عليج ترى يمديج تدزين لي الأسماء بسرعة راح أثوب على الفجر
وإن شاءالله في ختمة الجمعة الجاية وأي ختمة ثانية الله يقدرنا عليها
ويااااااااا رب يتقبله منا ويوصلهم ثوابه إن شاءالله


وينج يالله بسرعة

ANGEL HEART يقول...

بنت الشاميه طله تسحر قلبي وكلامج لو شنو له وزنه عندي :)

الغاليه ين شرفتيني واحرجتيني بطيبج وكرم اخلاقج

Manal يقول...

Hi dear
Thanks for your nice comment on my post

o allah ewafeq el jamee3

:)

and about Yin
*** she is soooooooooo sweeeeeet
I love her

:)

اقصوصه يقول...

اهلين :)

~PakKaramu~ يقول...

Pak Karamu visiting your blog

lali يقول...

انتي انجل اللي اتصيرين حق مرمر؟؟ انا لالي تذكرتيني؟؟

غير معرف يقول...

ايميل يجعلك من اصحاب الملايين

بقلم الدكتور محسن الصفار

جلس سعيد أمام جهاز الكمبيوتر اللذي اشتراه حديثا وتعرف للتو على عالم الانترنت الواسع , اخذ يقرا بريده الالكتروني وأخذ يتفحص الرسائل الواحدة تلو الأخرى حتى وصل إلى رسالة باللغة الانجليزية عنوانها (شخصي وسري للغاية) فتح سعيد الرسالة وقرأ نصها فكان مضمونه أن المرسل هو ابن لرئيس أفريقي سابق خلع من السلطة وأن والده أودع مبلغاً وقدره 100 مليون دولار في أحد البنوك وأن الأسرة لا تستطيع استخراج المبلغ إلا عن طريق حساب مصرفي لشخص ثالث ويعرض مرسل الرسالة على سعيد أن يعطيه 40% من المبلغ أي 40 مليون دولار فقط إن كان هو مستعداً لتقبل هذا المبلغ على حسابه الشخصي. لم يعر سعيد أهمية كبيرة للرسالة في باديء الأمر ولكن الفكرة في امتلاك 40 مليون دولار دون أي جهد بدأت تحلو له شيئاً فشيئاً واخذ الطمع يتغلغل في نفسه , أرسل سعيد رسالة رد إلى المرسل وسأله: - هل هنك من مخاطر في هذه العملية؟ جاء الرد بسرعة: - لا لا أبداً ليس هناك من مخاطر أبداً أبداً ولكنك يجب ان تحافظ على السرية الكاملة ضمانا لنجاح العملية . ردّ سعيد على الرسالة: - هل من مصاريف يجب أن أدفعها؟ جاءه الرد: - لا لا أبداً فنحن نتكفل بكل شيء أرجوك يا سيدي ساعدنا وستصبح أنت أيضاً من أصحاب الملايين. من أصحاب الملايين!! كم هي جميلة هذه الكلمة وأخذ سعيد يحلم بأنه يسكن قصراً ويركب أفخم السيارات ويمتلك طائرة خاصة وو...... وفجأة وجد سعيد نفسه وقد أرسل رسالة فيها رقم حسابه المصرفي واسم البنك، وبعد يومين جاءه بريد الكتروني مرفقة به رسالة عليها أختام حكومية تفيد بأن وزارة المالية في ذلك البلد الأفريقي لا تمانع من تحويل المبلغ إلى حساب سعيد.... باقى القصة و المزيد من مقالات الدكتور محسن الصفار الهادفة الخفيفة الظل موجودة بالرابط التالى

www.ouregypt.us

و لا يفوتك الذهاب لصفحة من الشرق و الغرب بنفس الرابط و فيها الكثير من المقالات الجيدة.

mazyona يقول...

هلا
يشرفني أكون صديقة جديده لك
مع تحياتي

اقصوصه يقول...

واحنا بعد :)

المجهول يقول...

ما أجمل وأرق الخجل الأنثوي .. تقبلي مروري

Princess Sara يقول...

عودة قصيرة :)

Welcome Back
من طول الغيبات ياب الغنايم :)

أحمد محمدي يقول...

مع اني اول مرة ادش المدونة بس يالله فرصة نصير ربع !
hiiiiiiiiii

secret يقول...

هذا الغياب لا يُطاق!